نكت النبيه على أحكام التنبيه

١١٠ ر.س

عنوان الكتاب : نكت النبيه على أحكام التنبيه

تأليف : كمال الدين أبي العباس أحمد بن عمر بن أحمد النشائي الشافعي (ت 757 هـ )

اعتناء : عبدالرحمن فهمي محمد الزواوي

الطبعة : الاولى ، 1441 هـ

عدد الأجزاء : 1

عدد الصفحات : 1136

الناشر : دار المنهاج بجدة

إن كتاب «التنبيه» للإمام الشيرازي رحمه الله تعالى.. كتاب غني عن التعريف؛ لشهرته ومكانة مؤلفه.وقد اهتم العلماء بهذا الكتاب، فخط لنا الإمام النووي رحمه الله تعالى كتابيه: «التحرير» و«تصحيح التنبيه»، ثم جاء الإمام كمال الدين أحمد بن عمر النشائي رحمه الله تعالى، فأتحفنا بهذا الكتاب المبارك.فوسم كتابه بـ «نكت النبيه على أحكام التنبيه» فأفاد وأجاد، وخدم الفقه والفقهاء، وترك كنزاً وإرثاً للعلماء.امتاز هذا الكتاب باستيعابه للمسائل، بخلاف ما فعله الإمام النووي رحمه الله تعالى؛ حيث إنه لم يصحح فيه من المسائل إلا القليل.وأكثر النشائي فيه من النقول الفقهية، وحدَّد له مصطلحاً أشار له في مقدمته فقال: (فإن اتفقا؛ أي: الشيخان الرافعي والنووي.. أطلقتُ، وإلا.. عزوتُ، وما صححه في «الكفاية».. فإنه في الاستيعاب غاية...).فصحح المسائل، وتعرض لما أغفله الإمام النووي، وجعل عمدته في التصحيح كتاب ابن الرفعة «كفاية النبيه» ومال النشائي إلى الإيجاز؛ حتى غدت عبارته كالألغاز.وساق ضمن كتابه كثيراً من المصطلحات الفقهية؛ كالنص والمنصوص، والمنقول والقديم والجديد والوجوه والمذهب والأظهر والمشهور... إلى غير ذلك.

  • ١١٠ ر.س

ربما تعجبك