الإسلام في تصورات الاستشراق الإسباني : من ريموندس لولوس إلى اسين بلاثيوس

٨٨ ر.س

عنوان الكتاب : الإسلام في تصورات الاستشراق الإسباني : من ريموندس لولوس إلى أسين بلاثيوس

تأليف : د. محمد عبدالواحد العسري

الطبعة : الأولى 2015 م

عدد الأجزاء : 1

عدد الصفحات : 343

الناشر : دار المدار الإسلامي الإسلام في تصورات الاستشراق الإسباني من ريموندس لولوس الى أسين بلاثيوس الموضوع : استشراقالمؤلف: محمد عبد الواحد العسريسنة النشر : 2015عدد الصفحات : 3439789959295873 : ISBNنوع الغلاف : برش مع ردةالحجم : 17 x24 cm18 $ اشتر الكتاب كتب ذات مواضيع متشابهة من هنا كانت أطروحة الباحث الأستاذ محمد عبد الواحد العسري تنتمي من حيث الهدف العلمي إلى عصرها. لأنها على الأقل تكشف عن مرحلة من تاريخ الفكر المسيحي في علاقته بالفكر الإسلامي في إطار مجتمع أو بلد قُدِّر له أن يعيش هذه العلاقة بزخمها تعايشاً أو صداماً، توافقاً أو تخالفاً. [....] وإذا كان الاستشراق الإنكليزي والأميركي قد حظيا بالاهتمام الأكبر في هذا المجال فإن الباحث محمد عبد الواحد العسري رأى أن الأَولَى في هذا السياق دراسة الاستشراق الإسباني، لانطلاقه من معايشة تاريخية بين المسلمين والنصارى تشكل مرجعية لا غنى عنها. ولكونها تمخَّضت عن تجربة كان فيها الأندلس ملتقى للشرق والغرب، وللمسيحية والإسلام، وللمغاربة والإسبان. [....] هذه هي الدوافع التي حملت الباحث محمد عبد الواحد العسري على تقويم منظور الاستشراق الإسباني للإسلام، بعد أن اكتشف ميدانياً أن هذا الاستشراق لم يفعل أكثر من إعادة إنتاج نفس الأحكام والمواقف، فاضطر للنبش في الأصول، وتمحيص الأقاويل في منابعها، فجعل بحثه يمتد من عصر ريموندس لولوس إلى عصر أسين بلاثيوس [....] إن البحث، وهذه ميزته الأساسية، تجسيد لمعالجة الباحث لإشكالية الهوية الإسلامية في منظور الغير إليها. وهي نتاج حميمي الصلة بوجدانه، وللانشغال الذي لا يبرح مكانه من عقله. [....] والواقع أن لبحث الأستاذ محمد عبد الواحد العسري مزية كبيرة أخرى تتجلى بالذات في وفرة المراجع التي اعتمدها من عربية وإسبانية وفرنسية أو المنقولة إليها. وكذا المراجع المكتوبة باللاتينية والكتلانية والإيطالية والإنكليزية. [....] وميزة أخرى تحسب لهذا البحث، أو في مقدمة ما يجب أن يحسب له، وهي استقلالية الفكر عند الباحث. فهو يقرأ ويتتبع، ويحلل الآراء ويقارن وينتقد. فالأطروحة من هذه الناحية قراءة وتمحيص واستنتاج. [....] وقد ظل الباحث الأستاذ محمد عبد الواحد العسري متواضعاً كما يجب أن يكون في إبراز ملاحظاته غير حاسم في اتخاذ المواقف، فينتظر أن يظهر من الأبحاث أو يقف على الآثار التي من شأنها أن تحمله على مراجعة أحكامه. مقدراً في آخر المطاف الجهد العظيم الذي بذله المستشرقون الإسبان في دراسة الإسلام وتراثه، والوقوف على مواطن قوته..." .

  • ٨٨ ر.س

ربما تعجبك