أنت الربيع .. فأي شيء إذا ذبلت

٢٧٫٥٠ ر.س

عنوان الكتاب : أنت الربيع .. فأي شيء إذا ذبلت

المؤلف : د. خالد بن صالح المنيف

الطبعة : الرابعة ، 1432 هـ

عدد الأجزاء : 1

عدد الصفحات : 317

حينما يبلغ الحزن مداه والهم أقصاه تقطر القلوب دما حارا ولا عجب فتلك هي الحياة وهذه أخلاقها فلا تكاد تخلو من الحزانى والمهمومين الذين نالت منهم تصاريف الأيام وأضنتهم لوعة الآلام , وقد أمضيت سنوات مجتهدا في تقديم ما يخفف متاعب الكثير مواسيا لهم بتجفيف شيء من دموعهم ومساعدتهم على اتخاذ ما أراه مخلصاً من القرارات .

في هذا الكتاب حزمة من مواقف الحياة ومشاهد الكرب وقصص المعاناة أقدمها مع الحلول سبق أن حررتها في جريدة الجزيرة وتحديدا في صفحة ورود الأمل لعلها تكون متنفسا لكل مكروب وجسر خلاص لكل مبتلى تبعث في الأرواح الأمل وتُشرع نوافذ التفاؤل وتحرك المشاعر نحو الإقبال على آت الأيام بإضاءة شمعة وزراعة وردة تستعاد بها تلك الابتسامات المهاجرة , وهي كذلك عظة وتوجيه لكل معافى يبني منها جدرا قوية وسدودا منيعة لمواجهة أي زيارات محتملة لأمثال تلك المشكلات .

الوسوم:

  • ٢٧٫٥٠ ر.س

ربما تعجبك