حاشية الباجوري على شرح العلامة ابن قاسم الغزي على متن أبي شجاع

٢٥٣ ر.س

عنوان الكتاب : حاشية الباجوري (ت 1276 هـ) على شرح العلامة ابن قاسم الغزي على متن أبي شجاع

تحقيق : محمود صالح الحديدي

الطبعة : الأولى 1437 هـ

عدد الأجزاء : 4

الناشر : دار المنهاج بجدة

يطبع وينشر لأول مرة محققاً وكاملاً على أربع نسخ خطيةتعدُّ هذه الحاشية من أهم الحواشي النفيسة المباركة على « شرح العلامة ابن قاسم الغزي على متن الشيخ أبي شجاع »، وهو شرح ذو فائدة عظيمة.ولذلك اعتنى به الإمام الباجوري رحمه الله تعالى، فوضع عليه حاشيته وضح فيها المعمَّى، وجلى فيها المغمَّى، وأتحفه بالتعليلات النافعة، ووشحه بالأدلة الصحيحة الساطعة، وكشف فيه النقاب، وذلل لقاصده الصعاب، وفصَّل فيه الأبواب، وأتى بفصل الخطاب، فأصبح جلياً للطلاب.و« حاشية الباجوري » تعدُّ من أعلام الحواشي التي هي أقرب إلى الشرح منها إلى الحاشية، وقد نقل عن الإمام الحبيب أحمد بن حسن العطاس رحمهالله تعالى أنه قال: (من حوى الحواشي ما حوى شي.. إلا « حاشية الباجوري »)وهي حاشية، بل شرح، بل مُعَلِّم صامت يقودك إلى دروب الشرح من غير عناء، ويسلك بك شعاب المسائل بفطنة وذكاء، ويبسط لك الشرح فتجد فيه غناء، ويذكر التعليل والدليل فتجد نفسك على المحجة البيضاء، وبذلك يسد أبواب الجهل والوسواس التي يقع بها الجهلاء.ولما كانت هذه الحاشية بهذه المزايا، وكان مؤلفها متبحراً في معرفة ما في « شرح ابن القاسم » من خبايا في الزوايا، وكانت دار المنهاج المباركة سباقة لما فيه نفع عميم للبرايا.. حرصت على إخراجه على هذا النحو الممتازإن شاء الله تعالى مدققاً ومحققاً، محفوفاً بالعناية، ومشمولاً بالرعاية.ولقد يسر الله تعالى مقابلته على نسخ نفيسة عزيزة، مقابلة على نسخة المؤلف حرفاً حرفاً، وتمت إعادة مقابلته مراراً وتكراراً؛ ليخرج بعون الله تعالى بهذه الحلة القشيبة، والطبعة العجيبة ما يسر به قلوب المحبين من طلاب العلم والعالِمين.

  • ٢٥٣ ر.س

منتجات ربما تعجبك