الحياة الآخرة ما بين البعث إلى دخول الجنة أو النار

١٢١ ر.س

عنوان الكتاب : الحياة الآخرة ما بين البعث إلى دخول الجنة أو النار (رسالة دكتوراه)

تأليف : د. غالب بن علي عواجي

الطبعة : الثانية 1430 هـ

عدد الأجزاء : 3

الناشر : الدار العصرية

يتناول هذا العمل رسالة دكتوراه في مجال العقيدة، ويحاول فيها الباحث دراسة الحياة الآخرة ما بين البعث إلى دخول الجنة أو النار. وقد جاء منهج البحث كما يلي: عمد فيه الباحث في كل مسألة إلى إثباتها أو نفيها مستنداً إلى الكتاب السنة. ثم عرض النصوص بطريقة واضحة وتخريج الآيات والأحاديث وعزو الأقوال إلى أهلها وترجيح ما قد يوجد فيها. وقد تم تقسيم هذا البحث إلى مقدمة وخمسة عشر باباً قسمت إلى مائة وثمانية فصل، المقدمة بينت أهمية الموضوع وسبب اختياره، ومنهج الدراسة فيه. ومن الأبواب التي ناقشها البحث، الباب الأول فجاء فيه ما يتعلق بالبعث والحشر ووقوف الخلق في الموقف وقد تم تقسيمه إلى إحدى عشر فصل تتناول أسماء يوم القيامة مستدلا على كل اسم منها بدليله، وتعريفاً موجزاً عن البعث، وأدلة البعث من القرآن الكريم. كما يتناول الفصل السادس العرض على الله عز وجل في موقف القضاء، وفيه ثلاثة فصول تتضمن معنى العرض لغة واصطلاحاً، والأدلة على حصول العرض على الله تعالى، وبيان دلالة تلك النصوص من كتاب الله تعالي. وأما الباب السابع فيتحدث عن الصحف أو كتاب الأعمال، وفيه سبعة فصول تتناول الأدلة من كتابة الملائكة لكل ما يصدر عن الجهاد وأدلة ذلك من القرآن والسنة النبوية، وبيان أخذ الكتاب، ووجوب الإيمان بالصحف وإبطال قول من أنكرها، وبيان ما قيل عن الحكمة في إيتاء الصحف، وبيان معنى تبديل السيئات بالحسنات الواردة في الصحف ومتى يحصل ذلك التبديل. وفي الباب الثامن يتحدث عن الحساب وفيه خمسة عشر فصل، تتضمن تعريف الحساب لغة واصطلاحاً، وذكر أدلة إثبات الحساب من القرآن الكريم. ومن السنة النبوية الشريفة، وبيان من يتولى حساب الخلق، كيفية الحساب، وبيان أول من يحاسب الناس، وأول ما يسأل عنه العبد، وذكر الشهود في الحساب، وبيان عدل الله في القصاص بين الخلق، وبيان أن الجزاء في يوم القيامة يكون من جنس العمل، وذكر رحمة الله تعالى بعباده في الحساب، والمفكرون للحساب والرد عليهم، ودور العمل في دخول الجنة. نقلا نعم فهرس مكتبة الملك فهد الوطنية .

  • ١٢١ ر.س
نفدت الكمية
المنتج غير متوفر حاليا

منتجات قد تعجبك