قلب الجزيرة العربية : سجل الأسفار والاستكشاف

٩٥ ر.س

آخر نسخة !

عنوان الكتاب : قلب الجزيرة العربية : سجل الأسفار والاستكشاف

تأليف : هاري سنت فيلبي

ترجمة : صبري محمد حسن

الطبعة : الثانية 2009 م

عدد الأجزاء : 2

الناشر : المركز القومي للترجمة

 

هذا الكتاب يتضمن ثماني عشرة رسالة بالغة الاهمية لم يسبق نشرها ، عُرضت للبيع في صالة سونبي للمزاد في لندن في 10/5/2001 وحدد لها ثمن تراوح بين 80000-100000 جنيه استرليني ، كان قد كتبها المؤلف (فليبي) وارسلها الى السير بيرسي كوكس – المفوض المدني البريطاني في بلاد الرافدين وتتعلق بالمهمة التاريخية التي قام بها فيلبي في الجزيرة العربية أوآخر الحرب العالمية الاولى ، والاهم من ذلك ان تلك الرسائل لها صلة ايضا بتعاملات فيلبي مع عبد العزيز بن سعود ، الاسطوري ، مؤسس المملكة العربية السعودية واول ملك لها .

القسم الاكبر من هذا الكتاب يغطي الفترة من شهر يونيو من عام 1918 الميلادي الى شهر اغسطس من العام نفسه ، باستثناء رسالتين كتبهما في فترة متأخرة في عام 1921 – 1922الميلادي .

وترجع الاهمية البالغة لتلك الرسائل الى انها ترسم صوراً حية لفراسة ( فيلبي ) ، ونفاذ بصيرة بريطانيا في مطلع علاقتها بابن سعود من ناحية ، وتعد من ثانية ، قبسات نورانية قيمة في المام ( فيلبي ) الماماً وثيقاً ودقيقاً بالشؤون العربية ، كما توضح من ناحية ثالثة رأيه الشخصي والصريح في اولئك الناس الذين تعرّفهم تعرفاً جيداً ووثيقاً .

وتكشف هذه الرسائل عن رغبة متـّقدة داخل ( فيلبي ) في استكشاف المناطق المجهولة ، وابراز مشاعر الود والاحترام والولاء التي كان يكنها لابن سعود ، واهم من كل ذلك ان الرسائل ترسم صورة مبهرة للسعودية في بداية تأسيسها .

قسم الجزء الاول من الكتاب الى سبعة فصول :-

الاول : عتبة الجزيرة العربية .

الثاني : الصحراء الشرقية .

الثالث : العاصمة الوهابية ( الرياض ) .

الرابع : طريق الحج .

الخامس : الأراضي المقدسة .

السادس : أراضي ما وراء الساحل في منطقة الفرات .

السابع : زيارة الرياض مرة ثانية .

قسم الجزء الثاني من الكتاب الى اربعة فصول :-

الثامن : الخرج .

التاسع : الأفلاج .

العاشر : وادي الدواسر .

الحادي عشر : حاجز هضبة الطويق .

نقلا عن الكتب العراقية ..

  • ٩٥ ر.س

ربما تعجبك