فتاوى كبار الكتاب والأدباء في مستقبل اللغة العربية ونهضة الشرق العربي وموقفه إزاء المدنية الغربية

٢٧٫٥٠ ر.س

عنوان الكتاب : فتاوى كبار الكتاب والأدباء في مستقبل اللغة العربية ونهضة الشرق العربي وموقفه إزاء المدنية الغربية

قرأه وضبطه وعلق عليه وقدم له : د. حلمي القاعود

الطبعة : الأولى 1430 هـ

عدد الأجزاء : 1

عدد الصفحات : 176

الناشر : دار الفضيلة

 

  قبل قرن من الزمان تقريبا ؛ طرحت مجلة الهلال مجموعتين من الأسئلة على عدد من كبار الكتاب والأدباء في مصر والبلاد العربية حول مسألتين مهمتين ، الأولى : مستقبل اللغة العربية ، والأخرى نهضة الشرق العربي وموقفه إزاء المدنية الغربية . ويعجب المرء لمرور الزمان والمسألتان مازالتا تشغلان الناس في العالم العربي حتى اليوم ، ويجيب الكتاب والأدباء في هذا الكتاب عن أسئلة الهلال من وجهات نظر مختلفة تجمع بين المستشرق الأوربي والأميركي ، والكاتب لعربي .. وتتفاوت النظرات والتصورات بين المستفتين أو المجيبين على أسئلة الهلال ، ولكنها جميعا مع تطرف بعضها تسعى لنهضة البلاد العربية ولغتها العربية الفصحى .
ويعد هذا الكتاب حلقة في النهضة العربية ذاتها ، بدليل أن قراءته بعد حوالي قرن من الزمان تكشف عن قيمته في معالجة قضايا اللغة والنهضة جميعا ، فضلا عن كون الأسئلة التي طرحتها الهلال مازالت قائمة وصالحة لمعالجة قضايا اللغة والنهضة .
هذا الكتاب فرصة لإثارة ما يحمله من مضمون يعنينا على المستوى الإنساني والحضاري ، ويشتبك مع واقعنا الذي يغالب أمواجا عاتية ، تقذف به يمينا ويسارا ، ولا يقر له قرر في اتجاه يراكم العمل والإنتاج والإبداع ، في سياق الحرية والأمل وخدمة الدين والحضارة الإنسانية .
لقد بذل الدكتور حلمي القاعود جهدا كبيرا في إخراج هذا الكتاب وقراءته وضبطه والتعليق عليه والتقديم له وترجمة أعلامه بما يعطي صورة عن المستفتى وطبيعة آرائه وأفكاره .
ولا شك أن هذا الكتاب يشدنا إلى ضرورة قراءة تراثنا الحديث وكشف ما فيه من جهود وكنوز لخدمة الأمة في سعيها الحثيث نحو بناء مستقبلها بعد تجاوز العقبات والصعاب . منقول .

  • ٢٧٫٥٠ ر.س

ربما تعجبك