نظم الفرائد وحصر الشرائد

٤٤ ر.س

عنوان الكتاب : نظم الفرائد وحصر الشرائد

تأليف : مهذب الدين مهلب بن حسن بن بركات بن علي المهلبي (ت 583 هـ)

تحقيق : د. عبدالرحمن بن سليمان العثيمين

الطبعة : الأولى 1406 هـ

عدد الأجزاء : 1

عدد الصفحات : 311

الناشر : مكتبة الخانجي

اشتمل هذا الكتاب على تسع وأربعين مسألة نظمها المؤلف في تسعة وتسعين بيتًا، والمنهج الذي سار عليه أن يورد عنوان المسألة التي يريد أن ينظمها بشكل مختصر فيقول مثلا : " ماسد مسد الخبر بعـد حذفه "، مواضع : " ما "، مواضع : " إلا "، دلائل إسمية " رويد " ؛ وهكذا. ثم يقول : " نظم ذلك " أو " نظمه " ثم ينظم المسألة بأبيات من الشعر " على ما اتفق من عروض وقافية "، وعلى أي بحر من بحور الشعر. ثم يبدأ بشرح هذا النظم بقوله : " شرح ذلك " أو " شرح ذلك وتفسيره " أو " تفسير ذلك " أو " تفسير ذلك وأحكامه "، وتأتي أهمية هذا الكتاب أولًا من أن المؤلف أورد فيه المسائل التي يحتاج الطالب المتخصص إلى معرفتها دون سواها من المباحث، إما لأنها مشكلة، وإما لأن دوران الحديث عليها كثير. وأما لوجود خلاف بين العلماء فيها، وإما لوجود تشابه أو تضاد في معانيها أو ألفاظها، وكثير من مسائله هي حصر لمواضع متعددة وردت في كتب النحو في أبواب كثيرة يلم المؤلف شعثها، ويؤلف بينها، ويجمع متفرقها في أبيات كثيرة المعاني قليلة الألفاظ، ومما جاء بين دفتيه التعريف بمؤلف الكتاب واسمه ونسبه وشيوخه، ومؤلفاته. ثم انتقل إلى معرفة أصل الألف المنقلبة عن الياء أو الواو. ثم قسمة الألف الممدودة ودلائل الممدود المقيس وعقوده، وشروط الحال وأقسامها وأحكامها وما يتعلق بها، وأخيرًا عرض الفرق بين المصدر واسم الفاعل. ثم الفهارس العامة. نقلا عن فهرس مكتبة الملك فهد الوطنية .

  • ٤٤ ر.س

ربما تعجبك