حاشية الجرهزي على المنهج القويم على مسائل التعليم

٧٠ ر.س

عنوان الكتاب : حاشية الجرهزي (ت1201 هـ) على المنهج القويم على مسائل التعليم لابن حجر الهيتمي

اعتناء : مكتب الدراسات والبحث العلمي بدار المنهاج

الطبعة : الأولى ، 1433 هـ

عدد الأجزاء : 1

عدد الصفحات : 768

الناشر : دار المنهاج بجدة

نبذة عن الكتاب :

إنَّ « المنهج القويم بشرح مسائل التَّعليم » لتاج الفقهاء المتأخِّرين ، وعمدة العلماء المحقِّقين ابن حجر الهيتميّ .. قد تضافرت همم فحول الفقهاء على إيضاح طرَّته ، وكشف اللِّثام عن وضاءة طلعته ، فتفنَّنوا في تحبير الحواشي عليه ، وأبدعوا في التِّبيان ، وأوضعوا في حلبة الإتقان .
وكان ممن سلك مهيع هؤلاء النُّبلاء ، وتأسَّى بصنيع هؤلاء النُّجباء ، فأماط الأستار عن محيّا هذا الشرح : العلاَّمة عبد الله بن سليمان الجرهزي الزبيدي ، فأتحف كلَّ شافعيٍّ بحاشيته ، وأبان فيها عن جودة فقهه وعبقريَّته .
ولئن كان « المنهج القويم » قد حظي بالعناية الفائقة الَّتي تتناسب مع رفعة الماتن والشَّارح ، وتوافي عظيم الانتفاع بهما .. فإنَّ الحواشي على تعدُّدها ليست متساوية في الأساليب ، ولا متَّحدة في المقاصد ، ولا متضارعة في تناول الجزئيَّات ، بل يصدق عليها قول العلماء : ( ما أغنى كتاب عن كتاب ) .
ولا سيَّما وأنَّ من قواعد الحواشي : أنها لا تلتزم إيضاح كلِّ النُّصوص ، بل ذلك شأن الشُّروح .
لذلك فقد تعثُر على كنوز علميَّة في هذه الحاشية ، وعلى فوائد أُخرى في تلك ...   وهلُمَّ جراً .
ولحاشية الجرهزي خصائص ترفعها على بساط الأهمِّيَّة إلى درجة أنَّ بها نقولاً عزيزة تغيب عن كثيرٍ من الطَّلبة ، وهي متَّسمة بطابع التَّحقيق ، وناشرة من ثناياها عبق التَّدقيق .
وأهمُّ هذه الخصائص على الإطلاق ، وأعمُّها فائدة بالاتفاق : أنَّ العلاَّمة الجرهزي يعيِّن المعتمد عند الشَّافعيَّة من القولين أو الأقوال في المسألة ، ويشفعها بذكر ما يدعم المعتمد غالباً ، وهذا الصَّنيع من أجلِّ المقاصد ، وأنفع الفوائد ، ولا سيَّما لطلبة العلم المبتدئين ؛ إذ يرشدهم إلى القول المنصور في المذهب ، الجدير بالاعتماد .

  • ٧٠ ر.س