ابن حزم الظاهرى وأثره فى المجتمع الأندلسي

٦٠٫٥٠ ر.س

عنوان الكتاب : ابن حزم الظاهرى وأثره فى المجتمع الأندلسي (رسالة ماجستير)

تأليف : د. عبدالباقي السيد عبدالهادي

الطبعة : الأولى ، 2014 م

عدد الأجزاء : 1

عدد الصفحات : ؟؟؟

الناشر : دار الآفاق العربية

 

يمثل الإمام ابن حزم جانبا مهما ومؤثرا فى تاريخ الفكر الأندلسى خاصة ، والإسلامى والإنسانى بعامة ، إذ إنه من الفقهاء القلائل المعدودين الذين شغلوا أنفسهم بمشروعات علمية وسياسية واقتصادية واجتماعية ودينية فى آن واحد ، للخروج بالمجتمع الذى يحيا فيه من عثرته ، كما أنه يعد من أوائل الأندلسيين الذين واجهوا تسلط وسيطرة المدرسة المالكية بالأندلس ، ودعا إلى تحرير الأنظمة السياسية والعلمية والقضائية من بعض تقاليدهم ، ومن ثم كانت دعوة ابن حزم هذه تمكينا لمذهب جديد فى الأندلس ، هوالمذهب الظاهرى ( الذى يعتمد على الاجتهاد والتجديد) ، والذى لقى من الرواج والانتشار فى عهد دولة الموحدين ، ما جعلهم يتخذونه مذهبا رسميا لهم.
يشمل الكتاب عدة فصول ومباحث متكاملة ؛ إختص أولها بالتأريخ لحياة ابن حزم المتقلبة , وعرض ثقافته الموسوعية التى أهلته ليكون من خيرة علماء وفقهاء ومؤرخى الإسلام . ولا غرو إذا أن يعتبر ابن حزم الظاهرى مسؤلاً عن أعظم " ثورة ثقافية " شهدتها بلاد المغرب والأندلس .
عالج الكتاب الدور السياسى لابن حزم ؛ سواء فى مناصرة الدولة الأموية بالأندلس إبان طور ضعفها , أو فى محاولة إحيائها – بعد سقوطها – لإنقاذ البلاد والعباد من فساد ملوك الطوائف . كما أوضح دور إبن حزم الإقتصادى . كما أثبت منظوره التنويرى فى تبنى دعوة إصلاح إجتماعى تبنت تحرير العبيد ، وتحرير المرأة فى ظل تعاليم الإسلام ، وتحرير المواطن المسلم بوجه عام حسب ما توجبه مبادىء الإسلام السامية وأخلاقياته الفاضلة .
لقد إستهدفت دعوته إصلاحِ ‹الراعى و الرعية › فى آن واحد.
لذلك كله يعد هذا الكتاب إثباتاً بأن إبن حزم كان صاحب مشروع إصلاحى متعدد المقاصد والغايات ؛ عمل من أجل تحقيقه فى الأندلس ليكون نواة لنشره فى كافة أقاليم " دار الإسلام " .
من هنا ؛ لا نبالغ حين ندعو للاسترشاد بالفكر الحزمى ونوره فى مواجهة واقع أزمة يمر بها العالم الإ سلامى حالياً . المؤلف

  • ٦٠٫٥٠ ر.س

ربما تعجبك