الأذكار للنووي

٥٠ ر.س

عنوان الكتاب : الأذكار المسمى « حلية الأبرار وشعار الأخيار في تلخيص الدعوات والأذكار المستحبة بالليل والنهار »

المؤلف : الإمام محيي الدين يحيى بن شرف النووي ( 631 - 676 هـ )

تحقيق : صلاح الدين الحمصي ، وعبد اللطيف عبد اللطيف ، ومحمد زياد شعبان

الطبعة : الثامنة ، 1439 هـ

عدد الأجزاء : 1

عدد الصفحات : 736

الناشر : دار المنهاج بجدة

نبذة عن الكتاب :

من فضل الله العظيم على العباد أن أوجد لهذا الدين رجالاً مخلصين ، باعوا أرواحهم ، ونذروا أنفسهم ودماءهم لخدمة دينهم ، فبلغوا بصدقهم وإخلاصهم وهممهم العالية شأواً قصياً ، فكانوا حقاً ممَّن تُشدُّ إليهم الرحال .

ومن هؤلاء الرجال العظام : الإمام العالم العامل الورع الصالح الحافظ محيي الدين أبو زكريا يحيى بن شرف النووي ، مؤلف كتاب : « حلية الأبرار وشعار الأخيار في تلخيص الدعوات والأذكار ... » .

هذا الإمام الذي بلغ شأناً عظيماً في تنظيم وقته ، ومطالعته واجتهاده في طلب العلم ليل نهار ، والدعوة إلى الحق من أمرٍ بالمعروف ونهي عن المنكر ، وما ذاك إلا لشهوده الحقّ جل جلاله ومراقبته إياه على الدوام .

ومن شدة حبه للرسول الكريم صلى الله عليه وآله وسلم وشمائله الحميدة .. ألَّف « حلية الأبرار » ؛ ليكون دستوراً للمسلم في الاقتداء الكامل بسيد ولد آدم صلى الله عليه وآله وسلم في جميع الأقوال والأفعال والأحوال .

وقد تميّز هذا السفر المبارك بانتشاره الواسع في آفاق الدنيا حتى لا يكاد يخلو بيت مسلم منه ، فضلاً عن طالب علمٍ ، وهو الذي قيل فيه : ( بعِ الدار واشترِ الأذكار ) .

وما ذاك إلا لإخلاص مؤلفه رحمه الله ، وما حواه هذا السِّفر من علوم ؛ فإن قارئه يجد فيه من الفوائد الكثير الطيب المبارك مع غاية التحقيق والإتقان ؛ فإنه قد حوى : العقيدة والفقه والحديث والسلوك وغير ذلك ، كل ذلك مع التحري والضبط ، وجودة الجمع ، وحسن العرض ، ووضوح العبارة ، وتبيان مراتب الأحاديث بعد الإشارة إلى مخرجيها .

وقد جمع فيه ثلاث مئةٍ وستة وخمسين باباً ، ابتدأ فيه بالذكر ، ثم عمل اليوم والليلة ، وختم ذلك بالاستغفار .

وقد اقتصر في ذلك على إيراد ما يحتجُّ به في العمل من الحديث الصحيح والحسن ، وهذه مزية كبيرة من مزاياه .

وقد اعتمده كبار العلماء ، واصطفاه الأولياء على مر الزمن ، وخدموه خدمة جليلة ، فممن خدمه : الحافظ ابن حجر العسقلاني في « أماليه » ، وشرحه الحافظ ابن علان المكي بـ « الفتوحات الربانية » ، ولخصه الجلال السيوطي في « أذكار الأذكار » ثم شرح هذا الملخّص ، وللشهاب الرملي أيضاً « مختصر الأذكار » وغيرهم .

وحين عزمت دار المنهاج على نشره .. أولته أهمية كبرى تتلاقى مع مكانته ؛ فقد قوبل على خمس نسخ خطية ، أهمها تلك التي بخط العلامة ابن الزملكاني وبإملاء تلميذ الإمام النووي المقرب وكاتب فتاويه الشيخ العارف ابن العطار المؤرخة بسنة ( 695 هـ ) ، ونسخة أخرى عليها بلاغات وإجازة من ابن العطار أيضاً . كما تم تشكيل الكتاب وترقيمه على الوجه الأتم ، وعزو ما ورد فيه من أقوال إلى مصادرها .

وكما وشِّي بفوائد عزيزة ونوادر غالية من شرحه « الفتوحات الربانية » لابن علان رحمه الله تعالى ، وهذا في غاية الأهمية والنفع ، وهو ما تفردت به هذه الطبعة من المزايا .

وكذلك تم التقاط فوائد وشوارد حديثية من أمالي الحافظ ابن حجر العسقلاني رحمه الله تعالى ألحقت بالكتاب ضمن ملحق خاص .

إضافة إلى مزايا عديدة ، سيلحظها القارىء الفطن ؛ بحيث يتأكد الناظر فيها أن هذه الطبعة لا يغني عنها غيرها ، بينما تغني هي عن غيرها .

الوسوم:

تم شراءه 5 مرات
  • ٥٠ ر.س

منتجات قد تعجبك